متعددةألعاب الحاسوبألعاب ماكالعاب مجانيهالاشياء المخبأة
لعبة  Behind the Reflection 2: Witch's Revenge
3.3909090909091
110

Behind the Reflection 2: Witch's Revenge

لعبة جديدة، رائعة، وفريدة من نوعها عن الأشياء المخبأة في طريقها إلينا! نحن مشوقون على رؤية تكملة اللعبة المعروفة بهيند ذي رفلكشن 2: وتشس ريفينج! العلاقة بين الأم و ابنها هي مجدداً على المحك! ساعد المرأة على إنقاذ ابنها من اللعنة في هذه اللعبة المذهلة! إستمتع بخمسة فصول التحدي وإستكشف أكثر من 30 موقع رائع! حل الألغاز وساعد الأم اليائسة على الإجتماع بابنها الحبيب! قد وعدنا  بلعبة بهيند ذي رفلكشن 2: وتشس ريفينج الأسبوع الماضي! لذا ابقوا معنا ولا تفوتها!

BEHIND THE REFLECTION 2: WITCH'S REVENGE لقطات شاشة

محاولة رائع PREQUELS والتكملات من BEHIND THE REFLECTION 2: WITCH'S REVENGE لعبة :

BEHIND THE REFLECTION 2: WITCH'S REVENGE الاستعراض الذي DOUBLEGAMES

   
   

إذا اردنا التعليق على ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج” وهي الجزء الثاني من السلسلة المعروفة للأشياء المخبأة المقدمة من ”الوار انترتينمنت” نكتفي بنسخ ولصق نص إعادة النظر الذي كتبناه للجزء الأول ”بهايند ذي رفلكشن”. في الواقع قد اخذوا لعبتهم الأولى و اضافوا عليها بضعة أشياء صغيرة. القصة في ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج” ليست جديدة فهي نفسها مثل الذي سبقتها!  سوف تعود الساحرة التي هزمتها في الجزء الأول وسوف تسجن ابنك وراء المرآة مرة أخرى. لكي تسترجع ابنك، عليك التغلب على هذه المرأة الشريرة!  إذا المطورون لم يغيروا الكثير في اللعبة، فهم أيضاً لم يغيروا شيء في الرسومات. نجد في اللعبة الأشياء الثلاثية الأبعاد المروعة التي حلت مكان الأشياء التي لها بعدين فقط. مشاهد الأشياء المخبأة تبدو دنيئة بعض الشيء. الشخصيات ليسي أفضل فهي تبدو مخيفة. العمل الفني إصطناعي جداً وجعل جو اللعبة يبدو جامد ما لا يلائم الألعاب الثلاثية الأبعاد. من ناحية التحدي في لعبة ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج”، فهي ضعيفة جداً. والألغاز ليست سهلة فقط، بل هي بلا معنى إطلاقاً! على الرغم من الرسومات غير الواضحة، مشاهد الأشياء المخبأة مفهومة ولكن مملة. قصة باهتة، نوعية رسومات رديئة ومهمات سخيفة بانتظارك في  ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج”. إذا كنت تبحث عن الملل والإحباط ، ستزودك هذه اللعبة بالكثير منها! 

.. Read more

إذا اردنا التعليق على ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج” وهي الجزء الثاني من السلسلة المعروفة للأشياء المخبأة المقدمة من ”الوار انترتينمنت” نكتفي بنسخ ولصق نص إعادة النظر الذي كتبناه للجزء الأول ”بهايند ذي رفلكشن”. في الواقع قد اخذوا لعبتهم الأولى و اضافوا عليها بضعة أشياء صغيرة. القصة في ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج” ليست جديدة فهي نفسها مثل الذي سبقتها!  سوف تعود الساحرة التي هزمتها في الجزء الأول وسوف تسجن ابنك وراء المرآة مرة أخرى. لكي تسترجع ابنك، عليك التغلب على هذه المرأة الشريرة!  إذا المطورون لم يغيروا الكثير في اللعبة، فهم أيضاً لم يغيروا شيء في الرسومات. نجد في اللعبة الأشياء الثلاثية الأبعاد المروعة التي حلت مكان الأشياء التي لها بعدين فقط. مشاهد الأشياء المخبأة تبدو دنيئة بعض الشيء. الشخصيات ليسي أفضل فهي تبدو مخيفة. العمل الفني إصطناعي جداً وجعل جو اللعبة يبدو جامد ما لا يلائم الألعاب الثلاثية الأبعاد. من ناحية التحدي في لعبة ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج”، فهي ضعيفة جداً. والألغاز ليست سهلة فقط، بل هي بلا معنى إطلاقاً! على الرغم من الرسومات غير الواضحة، مشاهد الأشياء المخبأة مفهومة ولكن مملة. قصة باهتة، نوعية رسومات رديئة ومهمات سخيفة بانتظارك في  ”بهايند ذي رفلكشن 2: وتشذ ريفينج”. إذا كنت تبحث عن الملل والإحباط ، ستزودك هذه اللعبة بالكثير منها!