متعددةألعاب الحاسوبألعاب ماكالعاب مجانيهالاشياء المخبأة
لعبة  Tesla's Tower: The Wardenclyffe Mystery
4.4
5

Tesla's Tower: The Wardenclyffe Mystery

قم بإعادة الألوان إلى العالم في لعبة الإنترنت المسلية والجديدة " تسلز تاور: ذي وردنكليف ميستري"! بعد أن تمت التجارب بشكلٍ خاطئ وبعد أن إختفى المخترع " نيكولا تسلا" عليك أن تكتشف ما حدث فعلاً هنالك و قم بإعادة كل شيء كما كان !   أعثر على اجابت أهم سؤال وإكتشف إن كان نيكولا هو الضحية أو الشرير وإستمتع بوقتك! إذهب في هذه المغامرة الرائعة مع  " تسلز تاور: ذي وردنكليف ميستري"! نزل هذه اللعبة حالاً ومجاناً واكشف عن جميع الأسرار!   

إذا ما كنت بحاجة لمساعدة في حل أحجية ما أو إيجاد شيء ما بإمكانك تحميل دليل استراتيجية لعبة Tesla's Tower: The Wardenclyffe Mystery مجاناُ. إحصل على أداة اجتياز اللعبة المفصلة حول كيفية عبور كل المستويات من دون تفويت أي خيار عن سر ما في اللعبة مجاناُ!

TESLA'S TOWER: THE WARDENCLYFFE MYSTERY لقطات شاشة

TESLA'S TOWER: THE WARDENCLYFFE MYSTERY الاستعراض الذي DOUBLEGAMES

   
   

إذا ما كنت من زائري عالم الألعاب، أنت على الأرجح قد قابلت موزارت وماري أنطوانيت وإدغار بو والعديد من الشخصيات التاريخية لذلك لا عجب في أنك سترى هذه المرة أيضاً شخصية تاريخية نيكولا تيسلا الذي سيصبح مساعد  شخصيتك. إذا كنت لا تمانع انتهاك اسم العالم التاريخي فإن لعبة مغامرات الأشياء المخبأة الجديدة من تطوير بيرشا ستوديا ومن إصدار بغ فش غميز تحت عنوان تسلس تاور: ذي ووردنكليف ستروق لك حتماً! .. Read more

تجري الأحداث في تاريخنا ولكن لا تتوقع أن ترى عالماً شبيهاً لعالمنا! فوفقاً للحبكة قام نيكولا تيسلا في العام 1985 اختباراً قاده إلى اختفائه الغامض وقدرة البشر على تمييز الألوان والتمتع بالموسيقى. قد لا تبدو حسارة كبيرة بالنسبة إليك غير أن اختبار الشخصية الرئيسية في هذه اللعبة قد سلبها المتعة والسعادة في حياتها وكما ترى فالأمر جدي إلى أبعد الحدود! وفوراً بعد الاختبار اتهم الناس تيسلا بالشر وبعد سنوات طوال قررت حفيدتها ماري أن تكتشف الحقيقة والأسباب التي دفعتها إلى إجراء هذا الاختبار. وهنا يأتي دورك. فكرة الكشف عن الحقيقة بدت جنونية في بادئ الأمر ولكن لا بد من الاعتراف بأن هذه اللعبة قد تم دعمها جيداً من قبل المطورين اللذين لجأوا إلى استخدام حياة تيسلا الحقيقية.

هذه اللعبة تتناسب إلى أبعد الحدود مع الحبكة. عدد مواقع الأشياء المخبأة ليس بكثير فيما تظهر الألعاب المصغرة في كل من خطوات اللعبة. خلافاً لمعظم ألعاب الأشياء المخبأة المليئة بالأحاجي الرتيبة ستجذب هذه اللعبة اهتمامك بفضل تجارب فريدة من نوعها. سيتوجب عليك في معظم الأحيان أن تتعامل مع الآليات المختلفة وتصليح الآلات القديمة وتشغيل المولد الخ...لحسن الحظ، كل المهمات في هذه اللعبة منطقية وبالتالي إن لم تحذف الحوارات وقرأت المذكرات دورياً ستتمكن من تخطي تحديات اللعبة بسهولة. على كل حال إذا ما واجهت صعوبة ما بإمكانك دائماً أن تحذف الأحجية المزعجة من خلال الضغط على زر الحذف.

بالنسبة إلى مواقع الأشياء المخبأة هناك لائحة تبضع تظهر في الجزء السفلي من الشاشة وتظهر لك الأشياء التي يجب عليك العثور عليها في الموقع الحالي. وتظهر هذه اللائحة عشوائياً في كل مرة تبدأ فيها لعبة مصغرة وهناك غرض واحد فقط يكون ثابتاً. وكما قد خمنت على الأرجح لا بد من التقدم في اللعبة. معظم الأشياء مخبأة بإتقان وبالتالي حتى وإن كانت الأشياء موجودة أمامك قد لا تلاحظها للوهلة الأولى. سيكون عليك في بعض الأحيان أن تفتح باباً أو درجاً أو تحرك قطعة من الملابس قبل أن تتمكن من رؤية ما تحتاجه. المواقع متناثرة جداً ولكنها لا تبدو كالقمامة التي اعتدت أن تراها.لا تتم معاقبتك عندما تضغط عشوائياً ويمتلئ زر الإشارات في حوالي دقيقة. بالإضافة إلى ذلك، عندما تقرب الفأرة من الأشياء التي بإمكانك التقاطها أو المناطق التي بإمكانك تكبيرها أو الأبواب التي بإمكانك فتحها يتغير السهم إلى يد أو عدسة مكبرة.  كما تشع المناطق الناشطة لتجذب اهتمامك وبالتالي لن يفوتك أمر مهم ما.

تخبرك معظم الألعاب أنك ستحصل على مساعدة مساعد إفتراضي ولكنك لن تواجه صعوبات تعيق اللعبة حتى وإن حذفتها كلها لأنك ستجد تعليمات كافية على صفحات مذكرات شخصيتك. بالإضافة إلى ذلك، بإمكانك أن تحصل على مساعدة من خلال تحريك المؤشر على المناطف الناشطة. في هذه الحالة، الشخصية تخبرك بما يجب فعله وما يجب استخدامه. أما بالنسبة إلى الحوارات فمعظمها قابل للحذف. والمذكرات منظمة ومفيدة جداً. على سبيل المثال، بإمكانك أن تضغط على أي نقطة على الخريطة لترى ما الأشياء التي أخذتها حتى الآن وما المهام التي لم تتمها في هذه المنطقة. السفر من خلال استخدام الخريطة غير مسموح ولكنه ليس مشكلة كبيرة فليس هناك الكثير من الرجوع إلى الوراء.

بالنسبة إلى الرسومات ألوانها أقل من الكثير من الألعاب المماثلة. إذا ما وجدت موقعاً مظلماً تجد على الأرجح على الحائط مفتاح كهربائي يسمح لك بإنارة الموقع. أما بالنسبة إلى الخلفية غير الواضحة، فليس هناك سوى واحدة في بداية اللعبة عندما أوقعت ماري نظاراتها. كل المواقع واضحة وجميلة وبالتالي تشعر برغبة في استعمالها كخلفية لحاسوبك. العديد من العناصر المتحركة موجودة. وعلى وجه العموم، إذا ما كنت تحب الفن فستقدر حتماً هذه اللعبة بفضل الصور الرائعة والتصميمات النابضة بالحياة. والسلبية الوحيدة في هذه اللعبة هي ظهور شخصيات اللعبة. فبالمقارنة مع الخلفيات تبدو الشخصيات الكرتونية غريبة بعض الشيء. على سبيل المثال لا تبدو ماري ظريفة كما يفترض بها. أما بالنسبة إلى تيسلا فهو يبدة كعالم مجنون. إذا ما تغاضيت النظر عن المقارنة قد تستمتع بتعابير وجهه ولكن الأمر يتطلب بعض الوقت.

بالإضافة إلى الرسومات العالية الجودة، هذه اللعبة تضم صوت تعليقي جيد. وتبدو الشخصيات الأساسية والثانوية مشوقة. الموسيقى الخلفية ملموسة جداً ولكنها مزعجة على الرغم من أنها تخلق جواً رائعاً مما يملأ قلبك بالحزن الذي لا يمكنك تفسيره. إذا ما لعبت يوماً لعبة أوتكراي ستدرك ما أقصده. هذه اللعبة مشابهة جداً من حيث البحكة والأحاجي والموسيقى والرسومات وواقع أن قريبك المتوفي يقودك في اللعبة. ولكن الاختلاف في هذه اللعبة هو أنها تبدو نابضة بالألوان أكثر بكثير ونهايتها ليست مخيبة للآمال. كما أن هناك بعض الفكاهة التي تحلي الجو.

بشكل عام ووفقاً لتجربتك ستمضي من 5 إلى 8 ساعات في اللعب. وقد تلعب مرة ثانية لتذكر الحبكة والاستمتاع بالأحاجي المميزة. أثبت مطورو هذه اللعبة أنه ليس بالضرورة أن تتمحور اللعبة حول المجرمين الدمويين والمقابر المظلمة والدميات المكسورة لتجذب اهتمامنا! اللعبة ليست مخيفة على الإطلاق ولكنها تثير فيكم انفعالات تتمنى أن لا تنتهي أبداً. رائع! نريد المزيد من هذا الإتقان!