متعددةألعاب الحاسوبألعاب ماكالعاب مجانيهالاشياء المخبأة
لعبة  Heaven & Hell
2.3333333333333
6

Heaven & Hell

لم يرغب الملاك أنجلو يوماً في العمل ولطالما انشغل بأمور شخصية. وبطريقة ما عوقب على عدم قيامة بشيء ولديه الآن كل التحف الفنية المسروقة! ساعد هذا المخلوق المسكين في هذه اللعبة المشوقة من فئة مطابقة الثلاثة تحت عنوان هيفن اند هل! استمتع باللعبة المشوقة وحل الأحاجي والعب الألعاب المصغرة. اجعل انجلو يثق بالرب من جديد. قم بتنزيل هذه اللعبة الآن مجاناً وأضفها إلى مجموعة الألعاب لديك

HEAVEN & HELL لقطات شاشة

محاولة رائع PREQUELS والتكملات من HEAVEN & HELL لعبة :

HEAVEN & HELL الاستعراض الذي DOUBLEGAMES

   
   

كان يا ما كان في قديم الزمان لعبة تحت عنوان هيفن اند هيل أحببناها كثيراً. ولذلك عندما رأينا اللعبة الجديدة من إصدار ايبلاي التي تحمل العنوان نفسه قررنا فوراً أن نتفقد هذه اللعبة. ولكنه كان خطأ كبير. .. Read more

قبل كل شيء لا بد من الإشارة إلى أن الإصدار الجديد من هذه اللعبة هو عبارة عن لعبة من فئة مطابقة الثلاثة ذات رسومات سخيفة جداً. الأحاجي متككرة وبسيطة وليس هناك وقت محدود ولوح اللعب كبير وبالتالي سيكون عليك أن تمضي مدة طويلة وأنت تؤدي المهام نفسها مراراً وتكراراً إلى أن تتمكن من إخلاء الخانات كلها. بإمكاننا أن نعتبر هذه اللعبة وسيلة للاسترخاء ولكن القصة والرسومات والموسيقى الخلفية لا تتلاءم مع هذه الصفة أبداً.

لنتحدث أولاً عن الرسومات. كما ذكرنا مسبقاً إنها لا تناسب اللعبة ولكنها ليست المشكلة الوحيدة. هل سبق لك أن لعبت ألعاب المتصفحات غير الربحية ذات الخلفيات التي تبدو وكأنها رسمت باستخدام Microsoft Paint؟ إذا ما كان الأمر كذلك، تخيل الأمر نفسه، لن تحصل على رسومات تظهر شكل الجنة والنار فعلياً إلا في مستويات متقدمة من هذه اللعبة. لو كانت اللعبة أفضل كنا لنتقبل أسلوب المؤلف البدائي ولكن تكمن المشكلة في أن اللعبة أسوأ من رسوماتها!

بالإضافة إلى ذلك هناك الكثير من مستويات النقاط الإضافية ولكنها من دون جدوى. نظراً إلى حجم لوح اللعب، تكاد لا تلاحظ انفجار الخلايا التسع بجانب القنبلة. ليس من الضرورة أن نقول أن إصابة الصليب التي تدمر خط عامودي وخط أفقي لا جدوى منها على الإطلاق. بالإضافة إلى ذلك يوجد نظام مكافآت غير أن هذه الأخيرة كريمة جداً وتكون قد حصلت في المرحلة الأولى على أربعة منها. بالنتيجة، على الرغم من الفكرة والموضوع المشوقيين، أثبتت اللعبة أنها سخيفة ومضجرة.

أخيراً الموسيقى الخلفية تصيبك بآلام في الرأس فعلياً. بصراحة، لقد استسلمنا بعد ساعة من اللعب فلم يكن بإمكاننا أن نتحمل أكثر. حتى وإن كنت من عشاق ألعاب مطابقة الثلاثة، لا ننصحك بلعب هذه اللعبة فهناك ألعاب كثيرة مسلية أكثر وجديرة بوقتك. على سبيل المثال سافاري كوست. حظاً سعيداً!