متعددةألعاب الحاسوبألعاب ماكالعاب مجانيهالاشياء المخبأة
لعبة  Eastville Chronicles: The Drama Queen Murder
3.2727272727273
11

Eastville Chronicles: The Drama Queen Murder

اكشف الحقيقة وحل الجريمة الفظيعة في هذه اللعبة الجديدة من فئة الأشياء المخبأة تحت عنوان ايستفيل كرونيكلز: ذي دراما كوين مردر! كن محققاً في الجرائم واذهب الى دار الأوبرا وحقق في جريمة الممثلة. استكشف المزيد حول هذه القضية الغامضة واعثر على كل الأدلة. استكشف المواقع الرائعة وابحث عن الأشياء المهمة وحل الألغاز. قم بتنزيل هذه اللعبة مجاناً واستمتع باللعبة وبالقصة. حظاً سعيداً!

EASTVILLE CHRONICLES: THE DRAMA QUEEN MURDER لقطات شاشة

EASTVILLE CHRONICLES: THE DRAMA QUEEN MURDER الاستعراض الذي DOUBLEGAMES

   
   

ايستفيل كرونيكلز: ذي دراما كوين مردر وهي اللعبة الجديدة من فئة الأشياء المخبأة من إصدار من إصدار أوشن ميديا والتي تسمح لك بأن تكون جزءاً من تحقيق. .. Read more

هذه المرة عليك ن تحقق في جريمة قتل مغنية الأوبرا المشهورة فيما تتجول في المسرح بحثاً عن الدلائل. هناك الكثير من الحوارات ولكنها متقنة غير أن تطور الأحداث ليس مقنعاً جداً. في الواقع مهمتك هي البحث في أغراض موظفي المسرح الشخصية وجمع الأشياء عشوائياً والتحقيق مع المشتبه بهم من خلال الانتقال بين مواقع الأشياء المخبأة والألعاب المصغرة. ليس بإمكانك استكشاف عالم اللعبة بحرية فشريكك يعطيك الكثير من التعليمات إلى درجة أنك بعد ساعة من اللعب لن تتمكن من التخلص من شعور أنك لم تنه التدريب بعد.

منذ سنتين مضت كانت الرسومات المشابهة التي ستجدها في هذه اللعبة تبدو عظيمة ولكن نجد اليوم مئات الألعاب التي تتميز بخلفيات أفضل وشخصيات أكثر نجاحاً ورسوماً متحركة رائعة. ما أقصده هو أن معظم المشاهد في هذه اللعبة واضحة ولكنها جامدة. غالباً ما تغرق زوايا الشاشة في اللون الأسود فيما أن المناطق المنارة تندمج في بقع بيضاء. بالإضافة إلى ذلك ولسبب من الأسباب معظم المواقع تميل إلى جانب واحد بشكل غريب كما وكأن الشخصية تحني رأسها. ليس بإمكانك تخيل درجة الحيرة التي  تولدها هذه القصور الصغيرة! مواقع الأشياء المخبأة سيئة بشكل عام وطفولية بعض الشيء غير أنها أجمل من تلك التي رأيناها في تايم كرونيكلز: ذي مسنغ موناليزا. معظم الأشياء موجودة أمامك. الإشارات تتعبأ بسهولة. بالإضافة إلى ذلك حتى في النمط العادي تتم معاقبتك مقابل الضغط عشوائياً. أما بالنسبة إلى الألغاز فهي بسيطة وعادية. لقد واجهت صعوبة في حل أحجية مثيرة للتحدي ولكنها حالة استثنائية.

بالإضافة إلى ذلك ليس هناك صوت تعليقي والموسيقى سخيفة والتأثيرات الصوتية مزعجة وبالتالي بعد لعب هذه اللعبة لمدة نصف ساعة ستطفئ الموسيقى فيما تبقى أمامك مئات مواقع الأشياء المخبأة والألعاب المصغرة المبعثرة عشوائياً في كل مكان. لربما هذه اللعبة أفضل من الجلوس من دون أن يكون لديك ما تفعله ولكن إذا ما كان لديك البديل، انس أمر هذه اللعبة!